النادي الانجليزي مهدد بعقوبات قاسية بسبب صفقة الجزائري

توج رياض محرز ظاهرة الجزائر بجائزة أفضل لاعب في فريقه مانشتر سيتي لشهر أكتوبر، وذلك بعد حملة استفتاء اطلقها “السيتيزنز”، على الصفحة الرسمية للنادي بموقع “تويتر”، بينما تواجدت صفقة انتقال محرز لكتيبة الفريق السماوي ضمن الصفقات التي سيحقق فيها الاتحاد الاوروبي بسبب عدم موافقتها لقوانين المال النظيف.

وجاء فوز محرز بفضل هبة الجماهير الجزائرية التي صنعت الفارق لصالحه أمام زملائه نجوم السيتي من خلال تصويتها بقوة على اسمه اعترافا بتألقه في الآونة الاخيرة، حيث لعب 3 مباريات كاملة في الدوري الانجليزي الممتاز، وشارك في دوري الابطال   أمام هوفنهايم لمدة 15 دقيقة ولعب مباراة كاملة أمام شاختار التي منح فيها تمريرة حاسمة.

ومن جهة أخرى تتواصل تداعيات الوثائق المسربة التي كشفتها صحيفة “دير شبيغل” الالمانية حول شبهات فساد في طريقة حصول مانشيستر سيتي على الأموال من مموليه ومالكيه والتي قالت ذات الصحيفة إن الاتحاد  الاوروبي لكرة القدم سيفتح تحقيقا مع نادي مانشستر سيتي الانجليزي عقب نهاية الموسم  الحالي حول عدة صفقات منذ 2014 من بينها صفقة محرز، واضافت ذات الصحيفة بان تعاقد السيتي مع محرز بـ70 مليون يورو بالاضافة لعدم تمكنها من الموازنة في عملية بيع وشراء اللاعبين جعلها لا تحترم قوانين اللعب المالي النظيف، واكدت ذات الصحيفة انه في حال تسليط التهمة على ادارة السيتي فسيتم حرمانها من اجراء تعاقدات لمدة سنتين بالاضافة الى امكانية حرمانها من المشاركة في بطولة دوري ابطال اوروبا تشامبيونزليغ الموسم القادم.

وفي تعليقه على ما روجت له هذه الصحيفة صرح المدرب الاسباني لبطل انجلترا قبل لقاء أمس في الجولة الخامسة من دور مجموعات رابطة الابطال امام شاختار دونيسك يقول :” أنا على يقين تام أن إدارة النادي محترفة إلى أقصى حد.”

رؤوف.ح