تعرض والده لإصابات خطيرة بعدما تدخل لإنقاذ فلذة كبده

تعرض قرنينة عبد الصمد، لاعب فريق شباب رياضي الزاوية بالبليدة صاحب الـ 18 سنة، إلى محاولة قتل من طرف جاره باستعمال سيف، إذ تعرض لإصابات بليغة وجروح خطيرة على مستوى الوجه والرجلين واليدين.

أرجع جيران وأصدقاء الضحية أسباب اعتداء الجاني عليه إلى خلاف بسيط بين الطرفين، ولولا تدخل بعض المارة لكان عبد الصمد قد قتل، حيث تعرض للطعن بوحشية أيضا أسفل البطن، ليتم نقله على جناح السرعة رفقة والده الذي تدخل هو الآخر للدفاع عن إبنه وتعرض لعدة إصابات، إلى مستشفى “فرانس فانون” بالبليدة لتقلي العلاج.

 من جهتها مصالح الأمن ببني تامو، قامت بفتح تحقيق لتحديد سبب الحقيقي لمحاولة قتل الضحية، الذي كان يستعد للسفر إلى بلجيكا ليلتحق بفريق لكرة القدم.

سهام هاروني