الحادث أعقبته حركة احتجاجية للمطالبة بانتخاب فرع نقابي جديد

حاول عامل بمصنع الحديد والصلب “طوسيالي” ببطيوة ولاية وهران الانتحار امس برمي نفسه من على رافعة عملاقة تتواجد بالمركب التركي قبل تتدخّل مصالح الأمن والحماية المدنية التي حالت دون ذلك.

وحسب مصدر اورد الخبر، فإن أسباب الإنتحار تعود الى الضغط الممارس على العمال من طرف مسؤولي مصنع الحديد والصلب بالمنطقة الصناعية ببطيوة.

هذا ونظّم العمال وقفة احتجاجية لطرح انشغالاتهم على رأسها حل الفرع النقابي الحالي وإعادة انتخاب فرع نقابي آخر، رفع الأجور بنسبة 100 بالمائة، رفع منحة المردودية الفردية والجماعية اضافة الى إدماج العمال بصيغة عقود دائمة.

للإشارة، فإن مصنع الحديد والصلب ببطيوة يشغل قرابة 4800 عامل .

ق.وسام