نددوا بالأحكام الصادرة في حق موكليهم وآخرون إلتزموا الصمت

أكد محامو المتهمين الذين تمت إدانتهم أمس من طرف قاضي محكمة سيدي أمحمد، في قضيتي تركيب السيارات، والتمويل الخفي لحملة الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، تحضيرهم للإستئناف في الأحكام التي نددوا بها.

رفض محامي رجل الأعمال حسان عرباوي، الذي حكم عليه بـ 6 سنوات حبسا نافذا، التعقيب على الأحكام القضائية، وإكتفى بالتأكيد على الاستئناف لدى مجلس قضاء الجزائر، حاله حال العيفة أويحيى، شقيق الوزير الأول الأسبق، أحمد أويحيى، الذي رفض هو الآخر الإدلاء بأي تصريح للصحافة، من جانبها، نددت محامية، يوسف يوسفي، وزير الصناعة الأسبق، بالحكم الصادر في حق موكلها، وقالت في تصريحات صحفية أدلت بها أمس في بهو محكمة سيدي أمحمد، “محاكمة كهذه لا تخدم القانون ولا الجزائر ولا العدالة”، وأردفت “ملف يوسفي في التحقيق اثبت انه بريء من كل التهم، كيف يتحول من بريء إلى متهم ومدان، وعليه سنستأنف لدى مجلس قضاء الجزائر ونثبت براءته”.

جواد.هـ