كما توضحه الصورة التي بحوزتنا فإن محافظة الأفلان ببومرداس بدون الراية الوطنية رغم أنه تبقى عن الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ64 لاندلاع الثورة المجيدة ثلاثة أيام فقط، الأمر الذي أثار استغراب المواطنين المارين بجوارها وحتى القاطنين بالمنطقة والذين تساءلوا ما إذا كان المسؤولين بالمحافظة ينتظرون عشية الذكرى لتعليق الراية رغم أنها تمثل رمزا من رموز الدولة التي يجب تعليقها طيلة أيام السنة.