انطلقت تحرّيات أمنية وقضائية في قضايا فساد على مستوى مختلف ولايات الوطن، بعدما كانت مقتصرة على مسؤولين وإطارات في الدولة بالعاصمة فقط، حيث يفيد مختصون في الشأن القانوني أن التحقيقات في قضايا الفساد انتقلت من الشكل الأفقي إلى العمودي لتبلغ سرعتها القصوى.