النيابة العامة بالجزائر تفتح تحقيقا موازيا

لقي رعية جزائري يدعى اكرم في العقد الثاني من العمر مقيم بأمريكا حتفه رميا بالرصاص على يد عصابة مجهولة بمنطقة بروكلين.

أكد نور الدين بلمداح النائب عن الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج في تصريح صحفي، ان الشاب أكرم عثر عليه على حافة الطريق غارقا في دمائه، بعد إصابته بثلاث عيارات نارية على مستوى الصدر، حيث كان لحظتها على قيد الحياة وتلقى الإسعافات الأولية من طرف رجال الإسعاف، إلا أنه توفي قبل وصوله للإستعجالات الطبية متأثرا بجراحه.

كما رجحّ بلمداح تعرّض الضحية للرمي بالرصاص من طرف عصابة أرادت سرقة أمواله أو أغراضه، خاصة وأن منطقة بروكلين الأمريكية معروفة بعصابات القتل والسرقة والمخدرات.

هذا وفتحت الشرطة الأمريكية تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث، أما فيما يخص الجانب الجزائري، فأوضح بلمداح أن النيابة العامة بالجزائر تفتح تحقيقا في أي وفاة غير طبيعية لجزائري بالخارج وإعادة تشريح الجثة فور وصولها لأرض الوطن.

ق.وسام