هددوا بالانتحار الجماعي في حال عدم الاستجابة لمطلبهم

أقدم مجموعة من الشباب بتمنراست، أول أمس، على الاحتجاج للمطالبة بمناصب الشغل بعدما سئموا من الوعود.

وأقدم الشبان المحتجون، وعددهم 6 شبان، على الصعود فوق سطح مقر المجلس الشعبي الولائي، رافعين، شعارات تطالب بتوفير الشغل، ومهددين بأنه في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم، سيقومون بإضرام النار، في أجسادهم بواسطة قارورات البنزين التي يحملونها.

ويعد هؤلاء الشباب الستة، من بين 19 شابا، ينتظرون تجسيد وعود، كانوا قد تلقوها من طرف السلطات بشأن توفير مناصب شغل منذ مدة، وقد اضطروا للقيام بهذا السلوك، نظرا لأوضاعهم الاجتماعية المزرية.

وذكرت من جهتها مصالح الولاية أن “هؤلاء الشباب قد تم استقبالهم عدة مرات من قبل مسؤولي الولاية للتعرف على انشغالاتهم والتي توجد قيد التكفل بها”.

وقامت قوات الشرطة بتطويق المكان وهي تبذل مساعي لإقناع هؤلاء المحتجين الشباب للنزول من فوق المبنى وتتابع تطورات الوضع عن قرب.

داود.ج