أخذت أبعادا ومستويات خطيرة في السنوات الأخيرة

كلف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بعقد مجلس وزاري مشترك في أقرب الآجال لدراسة ظاهرة حوادث المرور، التي باتت تهدد أمن المواطنين ومستعملي الطرقات عبر الوطن.

وفي بيان لرئاسة الجمهورية، أكدت فيه أن عبد المجيد تبون كلف عبد العزيز جراد، الوزير الأول بعقد مجلس وزاري مشترك، في أقرب الآجال، يكرس حصريا لدراسة ظاهرة حوادث المرور واقتراح التدابير التي من شأنها وضع حد لهذه الكوارث المتفاقمة التي أخذت أبعادا غير مقبولة ولا يمكن تحملها، وذلك نظرا للتزايد المستمر والمقلق لحوادث المرور على طرقاتنا وما تسفر عنه من ضحايا وخسائر وما ينجر عنها من عواقب على الأمن والصحة العموميين.

وجاء القرار بعد حادث المرور الذي وقع في وادي سوف وخلف 13 ضحية وعشرات الجرحى، وتعرف الطرقات الوطنية حالات وفاة يوميا جراء حوادث المرور، أين كشفت المندوبية الوطنية للأمن في الطرق أن 3275 شخصا لقوا مصرعهم، 31010 أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة، في 22507 حادث مرور تم تسجيله خلال سنة 2019، وأوضحت نفس الإحصائيات أنّه ومقارنة مع 2018 تم تسجيل انخفاض في حوادث المرور بنسبة 2.11 بالمائة، وفي عدد القتلى بـ 1.06 بالمائة، وفي عدد الجرحى 4.79 بالمائة.

جمال.ز