قدّم دراسة حول السوق التنافسية للأدوية للوزارات المعنية

عالج مجلس المنافسة منذ سنة 2013، حوالي 60 قضية من بينها أربع تتعلق بدمج الشركات، كما حذّر من خطر تأثير سوق الادوية في الجزائر على القدرة الشرائية للمواطنين.

أكّد جيلالي سليماني العضو الدائم بمجلس المنافسة، أنه “من بين حوالي 60 قرارا أصدره المجلس فان ثلاثة منها فقط قد شكّلت موضوع استئناف امام مجلس قضاء الجزائر إلا أن هذه الاستئنافات قد رفضت”.

وأضاف ذات المتحدّث على هامش يوم دراسي حول مراقبة التركيز الاقتصادي، أن جميع القرارات التي أصدرها مجلس المنافسة حول الممارسات التنافسية مهما كانت في شكل غرامات او رفض الشكاوى، يمكن أن تشكّل موضوع استئناف امام مجلس قضاء الجزائر، إلا أن الطعون المتعلقة برفض غرامات التركيز الاقتصادي تعود للاختصاص الحصري لمجلس الدولة.

كما اكد سليماني، ان مجلس المنافسة الجزائري قد ابرم اتفاقية مع الهيئة الفرنسية للمنافسة في اطار تبادل المعلومات وتكوين الإطارات، وذلك في اطار التعاون الدولي.

من جهته، اعلن عمارة زيتوني رئيس مجلس المنافسة عن استكمال دراسة حول السوق التنافسية للأدوية وتم تقديمها لمختلف الوزارات المعنية على غرار التجارة، العمل، المالية والصحة.

وأظهرت هذه الدراسة التي أنجزها في ظرف ثلاث سنوات، خبراء جزائريون من مجلس المنافسة وكذا ثلاثة خبراء دوليون آخرين انه “اذا بقيت سوق الادوية على وضعيتها الحالية اي مع وجود مؤسسات تتشاور وتحتكر سوق الادوية فانه سيكون هناك حتما خطر على القدرة الشرائية للمستهلك ونوعية المنتوج وكميته”.

سارة.ط