أكد أن الظروف الحساسة التي تعيشها الجزائر تتطلب تعبئة كل الطاقات البشرية

جددت فريدة بن يحيى، رئيسة مجلس الدولة، تأكيدها على ضرورة إرساء عدالة مستقلة من أجل التوافق مع التحديات الجديدة التي تواجه العدالة، لا سيما في هذه الظروف الحساسة التي تعيشها الجزائر والتي تتطلب تعبئة كل الطاقات البشرية.

أوضحت رئيسة مجلس الدولة، في كلمة لها خلال مراسم تنصيب الرئيسة الجديدة لمجلس قضاء البويرة زلابدي حورية، والنائب العام الجديد جعاد شريف، المعينين في إطار الحركة التي أقرها رئيس الجمهورية، أن الحركة التي قام بها عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية في سلك القضاة، تهدف إلى بث روح جديدة في العمل القضائي وتحسين الخدمة العمومية في قطاع العدالة، مشيرة إلى الأهمية التي تكتسيها هذه التغييرات في ترقية وتطوير النشاط القضائي.

كما أبرزت فريدة بن يحيى، أن هذه الحركة التي أقرها الرئيس عبد المجيد تبون، تهدف إلى إعطاء روح جديدة للعمل القضائي وتحسين الخدمة العمومية في قطاع العدالة، كما أنها تندرج في سياق تجسيد التزاماته بإرساء عدالة فاعلة وغير منحازة، وذلك استجابة للطموحات المشروعة للمواطنين.

نسمية.خ