أكد المحامي ميلود براهيمي، بأنه إلتقى موكله سعيد بوتفليقة، في السجن العسكري بالبليدة أول أمس على الساعة العاشرة صباحا، ووجده في حالة صحية جيدة، نافيا بذلك ما أورده موقع إلكتروني فرنسي، وتناقله على نطاق واسع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص انتحار مستشار الرئيس السابق وشقيقه الأصغر السعيد.