نفت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، اتخاذها من قصر الحكومة مقرا مؤقتا لها لعقد اجتماعاتها الأولى، وأبرزت في بيان لها أن ما تم تداوله بخصوص هذا الموضوع مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة، مؤكدة أنها لم تستغل في أي وقت من الأوقات أي مساحة أو مكتب بقصر الحكومة.