يبدو أن الإشاعات ذات الصلة بفيروس “كورونا”، أضحت تلاحق في الفترة الأخيرة جل الوزارات والمؤسسات الحساسة في بلادنا، وآخر ضحية لهذه الحملة القذرة التي تقودها جهات حاقدة على بلادنا، كان مجمع “سوناطراك”، الذي نفى وضعه لـ 300 عامل بشركة “BRN” في الحجر الصحي بعد إصابة  أحد زملائهم بفيروس كورونا”، مؤكدا أن ما تم تداوله بهذا الشأن مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة.