قيمتها تجاوزت 2 مليار و130 مليون سنتيم

قدمت أمس فرقة البحث والتدخل التابعة للأمن الوطني “BRI“، المغترب المتهم بمحاولة إدخال كيلوغرام ونصف من الكوكايين إلى أرض الوطن، أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد.

هذا وأنهت مصلحة الشرطة القضائية لفرقة البحث والتدخل، التحقيق مع المغترب وإحالة قضيته على العدالة حيث مثل صباح أمس أمام وكيل الجمهورية بالمحكمة السالفة الذكر، على أن تتم إحالته على قاضي التحقيق على مستوى نفس المحكمة.

جدير بالذكر، أن مصالح الجمارك على مستوى ميناء الجزائر العاصمة، أوقفت  مؤخرا  مغتربا قادما من مدينة مرسيليا الفرنسية، وبحوزته أزيد من كيلوغرام من مادة الكوكايين، قيمتها حوالي 2 مليار و130 مليون سنتيم.

هشام عمراوي