بعدما انطلقت أشغال التهيئة بحديقة “ساحة الشهداء” بوسط مدينة خميس الخشنة وبتعليمات من الوالي، وهذا نظرا لتدهور حالتها، يتساءل المواطن عن موعد فتح هذه الحديقة أمام الزوار  خاصة أن ترمز لشهداء الثورة التحريرية، فضلا عن كونها الوحيدة بالمنطقة التي يتجمع فيها العشرات من الأطفال وحتى الكبار في السن لقضاء أوقات فراغهم .