مسؤولو ONIL في قلب فضيحة جديدة

حجزت مصالح مراقبة الصحة النباتية بالميناء  الجاف للسانيا بولاية وهران 500 طن من مسحوق الحليب الفاسد مستوردة من الارجنتين من قبل متعامل عمومي بقيمة اجمالية قدرها 206 مليون دينار جزائري.

أكد فؤاد هلايلي رئيس مصلحة المتابعة والمراقبة والتخطيط بمديرية التجارة بولاية وهران في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية،  ان الكمية المحجوزة من الحليب الفاسد غير صالحة للاستهلاك وفق ما اكدته تقرير الخبرةـ مضيفا ان البضاعة ستعاد الى البلد المستورد او يتم اتلافها من قبل المصالح المختصة.

هذا وسبق للديوان الوطني المهني للحليب أن استورد منذ قرابة اربع سنوات 500 طن من بودرة الحليب الفاسد من الأورغواي عبر ميناء الجزائر، وهي الكمية التي كانت موجهة لتموين الملبنات لصناعة حليب الأكياس المدعم، ما أثار مخاوف كبيرة آنذالك من تسويق حليب فاسد للمستهلكين.

كما سبق لمصالح الجمارك بولاية وهران ان حجزت 750 طنا من بودرة الحليب غير صالحة للاستهلاك موجهة لتموين الملبنات ووجهت اصابع الاتهام بالتقاعس في المراقبة لمسؤولي الديوان الوطني للحليب باعتباره المسؤول الأول عن استيراد بودرة الحليب.

للإشارة، اعلنت الحكومة شهر افريل الفارط عن تدابير اضافية من أجل وضع حد لندرة حليب الأكياس الحادة التي تعرفها الجزائر من خلال  رفع كميات مسحوق الحليب المقدمة من قبل الديوان الوطني المهني للحليب إلى الملبنات العمومية والخاصة.

سارة .ط