يتضمن مجموع الإيرادات المتحصل عليها والنفقات الحقيقية التي تم صرفها

طالب المجلس الدستوري، المترشحين للانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 12 ديسمبر الجاري، بإعداد حساب حملتهم الانتخابية حسب مصدرها وطبيعتها مع إيداع الحسابات لديه.

أوضح المجلس في بيان له أول أمس إطلعت عليه “السلام”، أنه وعملا بأحكام المادة 196 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، المعدل والمتمم، ينبغي على المترشحين لانتخاب رئيس الجمهورية الذي جرى يوم 12 ديسمبر 2019، أن يقوموا بإعداد حساب حملتهم الانتخابية الذي يتضمن مجموع الإيرادات المتحصل عليها والنفقات الحقيقية التي تم صرفها، وذلك حسب مصدرها وطبيعتها، وتودع الحسابات لديه، مبرزا أنه ينبغي أن يكون تقرير حساب الحملة الانتخابية مختوما وموقعا من طرف محاسب خبير أو محافظ حسابات معتمد وأن يتضمن على الخصوص طبيعة ومصدر الإيرادات، مبررة قانونا، والنفقات مدعمة بوثائق ثبوتية.

في السياق ذاته، وبناء على أحكام المادة 56 (الفقرة 4) من النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري، المعدل والمتمم، يمكن لأي شخص يحمل تفويضا قانونيا من المترشح المعني، إيداع حساب الحملة الانتخابية لدى كتابة ضبط المجلس الدستوري في أجل أقصاه يوم 18 مارس 2020.

سليم.ح