يعاني من كسر وخلع على مستوى إصبع اليد

تلقى الطاقم الفني للمنتخب الوطني ضربة موجعة على خلفية تأكد غياب وهاب رايس مبولحي الحارس الدولي الجزائري وقائد نادي الاتفاق السعودي، عن الملاعب لمدة 45 يوما، على خلفية الكسر والخلع الذي تعرض له مع فريقه يوم الجمعة الماضي.

وكشفت تقارير إعلامية سعودية أن الفحوصات الاولية التي أجراها مبولحي أكدت غيابه لمدة شهر ونصف، على أن يكون الحارس الجزائري على موعد مع إجراء فحوصات أخرى في الساعات القليلة القادمة، للفصل في خطورة الإصابة التي يعاني منها.

وفي حال غاب مبولحي 45 يوما فإنه سيعود إلى أجواء المنافسة بداية شهر ماي القادم ما قد يجعل تواجده في قائمة المنتخب الوطني التي ستخوض فعاليات كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر محل شك بما انه سيغيب عن المنافسة لفترة طويلة.

إيسري.م.ب