في غمرة الفرحة والاحتفالات بالتتويج باللقب القاري غير المسبوق التي يعيشها رايس وهاب مبولحي حارس المنتخب الوطني رفقة زملائه والشعب الجزائري لم ينس حارس الاتفاق السعودي والدته الجزائرية رحمة الله عليها وخصها بمنشور كتب فيه مبولحي المولود من أب كونغولي  :”الله يرحمك أمي”، في اشارة منه ان ما حققه ويحققه كان لاجلها ومن اجل ان ترضى عنه وهو الذي اختار اللعب للجزائر تنفيذا لوصيتها.