يتحوّل مقر الجمعية الوطنية للشباب في الجزائر قبل كل مظاهرة شعبية إلى ما يشبه خلية نحل يقوم فيها عدد من الشبان بإعداد الشعارات واللافتات التي سترفع في المسيرات للمطالبة برحيل النظام، حيث يقدّمون رسوما كاريكاتيرية بلمسة إبداعية وساخرة أحيانا من حيث الشكل أو المضمون.