أطلق مجموعة من الشباب من مختلف ولايات الوطن مبادرات  لتزيين الأحياء التي يقطنون بها وهذا دعما للحراك الشعبي الذي يطالب بالتغيير، حيث تغيرت واجهة العشرات من الأحياء منذ بداية الحراك إلى الأحسن بفضل مجهودات الشباب الذين قاموا بتنظيفها وتزيينها وإطلاق مبادرات لغرس الأشجار التزيينية بها.

وحسب ما لاحظه عامل نظافة تابع لمؤسسة اكسترانت فإن كمية النفايات التي يتم جمعها في الأيام الأخيرة قلت مقارنة بالأسابيع الفارطة، فضلا عن تحسين واجهة العديد من الأحياء وهو ما يؤكد مدى وعي المواطن بأهمية الحفاظ على محيطه.