بعيدا عن حراك الشارع، قام أول أمس الجمعة أحد الشباب ببلدية عين الدفلى بمبادرة لقت استحسان السكان، حيث قام بتنظيف الحديقة العمومية المجاورة لمحطة النقل والمقابلة لمقر الدائرة، حيث أعاد إليها بريقها بعدما تحولت إلى مفرغة لمختلف أنواع النفايات التي يلقي بها الزوار.

فتحية للشاب ولكل من شارك في الحملة.