أطلقت الجمعيات الخيرية النشطة على مستوى ولاية البليدة مؤخرا حملة جديدة تحت عنوان “الشتاء الدافئ زملوني” حيث يسعى المشرفون عليها جمع كميات كبيرة من البطانيات والملابس الشتوية، أحذية، مواد غذائية وغيرها لتقديمها كإعانة للعائلات الفقيرة في المناطق النائية من الولاية.