استغل شباب من بحي بوسعادة في بلدية جميلة بولاية سطيف حلول العطلة الشتوية حيث بادروا بحملة تضامنية لترميم المدرسة الإبتدائية المتواجدة بالحي والتي تعاني من الإهتراء وعديد النقائص، وقد تمكن هؤلاء الشباب من تغيير وجه المؤسسة التربوية للأفضل مثلما توضحه الصورة التي بحوزتنا، حيث قاموا بطلاء الجدران الداخلية والخارجية وتهيئة المساحات الخضراء وتنظيف المحيط.

فتحية لهؤلاء الشباب