للمساهمة في التصدي لجائحة فيروس كورونا

دفع زيادة الطلب على محلول معقم اليدين العديد من المخابر بوهران الصغيرة منها والكبيرة إلى المبادرة بإنتاج المحلول، للمساهمة في التصدي لجائحة فيروس كورونا.

ويقوم مخبر النظافة التابع لمديرية الصحة والسكان لولاية وهران بإنتاج يوميا زهاء 50 لترا من معقم اليدين لتلبية احتياجات المؤسسات الصحية المحلية لمكافحة فيروس كورونا، حسبما أفاد به المكلف بالاتصال بذات المديرية، يوسف بوخاري. ويتم تزويد مؤسسات الصحة بولاية وهران يوميا بكل الكمية المنتجة بالنظر الى الطلب الكبير على هذه المنتجات، وفقا لما صرح به يوسف بوخاري. وقد توقف المخبر عن الانتاج بسبب ندرة في الكحول الذي يتطلب التموين به رخصة خاصة حيث ينتظر وصول هذا المنتج خلال هذا الاسبوع ليستأنف النشاط، استنادا لما ذكره ذات المسؤول.

ومن جهتها تعتزم شركة “جيوفارم” المتخصصة في انتاج المواد الصيدلانية، الكائنة بالمنطقة الصناعية بالسانية، الشروع في انتاج محلول معقم اليدين، حسبما علم لدى المكلفة بالمبيعات والماركتنينغ بالشركة.

وقد قررت هذه الشركة التي تنتج عادة الادوية والمكملات الغذائية توفير 000 1 قنينة بسعة 500 مليلتر في اليوم أي (500) لتر، تقول آمال مرابط.

وأبرزت بأن “هذا الحجم من محلول معقم اليدين سيمنح مجانا للمستشفيات تضامنا مع الاطباء في محاربتهم دون كلل خطر فيروس كورونا”.

وبخصوص ندرة الكحول اعتبر العديد من المسؤولين “بأنها تمثل عقبة أمام هذه المبادرات، وهي وضعية لا تخص الجزائر وحدها حيث مست كل الدول التي تحارب فيروس كورونا مع الطلب الكبير والذي لم يستعد له أحدا “.

وأشار العديد من مسؤولي المؤسسات الصحية إلى “أنه من الصعب تقدير الاحتياجات في مجال محلول معقم اليدين”.

وفي هذا الصدد، صرح المكلف بالاتصال بمديرية الصحة والسكان ” أن كل مبادرة مرحب بها لدعم التموين بهذا المحلول الذي أضحي ثمينا جدا”.

وقد بادرت المؤسسات الصغيرة أيضا بإنتاج معقم اليدين على غرار مخبر”فيتانس” الذي تم إنشاؤه منذ سنة فقط والمتخصص في النباتات الطبية، حيث يقوم بتوزيع المحلول مجانا على المستشفيات.

وأوضح مدير المخبر، وليد مسعود “أنه يتم انتاج كميات صغيرة من معقم اليدين وذلك حسب الكميات المتوفرة من الكحول الذي أصبح نادرا هذه الأيام”.

وأكد المدير الولائي للتجارة، أحمد بلعربي، أن رخص تصنيع محلول معقم اليدين التي تمنحها هيئته ” ليس من الصعب الحصول عليها”، مبرزا ” بأن الامر يتطلب فقط تقديم طلب وعينة من المحلول التي توجه الى مخبر مراقبة النوعية بالجزائر العاصمة ويتم الحصول على الرد في ظرف 48 ساعة وتشرع المخابر في النشاط”.

أمال.غ