بعدما طمأن عبد الحكيم بلعابد، وزير التربية الوطنية، على هامش إعطائه أول أمس من قسنطينة إشارة إنطلاق إمتحان “البيام”، أهالي الجنوب على وجه الخصوص، وأكد أن كل الإمكانات سخرت لضمان الظروف الملائمة لإمتحان أبنائهم، ها هي مديرية التربية لولاية أدرار تسجل تغيب 288 تلميذا عن هذا الإمتحان لأسباب متعددة أغلبها متعلقة بعدم توفر النقل، فيما حالات أخرى تم تبريرها بظروف شخصية قاهرة، معالي الوزير ألم تعدوا في تصريحات سابقة بتوفير النقل للطلبة أو التلاميذ القاطنين في المناطق النائية والبعيدة عن المؤسسات التربوية الممتحنين فيها ؟.