يبدو أن قضية لحوم الحمير التي يشتبه أنها وجّهت للتسويق بولاية تبسة لم تجد طريقها إلى الحل والمعالجة الأمنية، فهل كانت سببا في إنهاء مهام رئيس مصلحة الشرطة القضائية ؟.