إنضمت أيقونة الثورة الجزائرية، جميلة بوحيرد، إلى قائمة ضحايا هجمات وغطرسة نعيمة صالحي، رئيسة حزب العدل والبيان، المعروفة بخرجاتها الغريبة والمثيرة للجدل، حيث إتهمت في فيديو بثته على صفحتها في “الفايسبوك” المجاهدة الرمز بـ “خيانة الجزائر والعمالة لفرنسا”.