في إطار جهود رامية إلى التخفيف من وطأة الحجر الصحي على الأطفال المهووسين كما يعلم الجميع بالعب والتسلية وهو ما حرموا منه منذ بداية مارس الماضي، ولأجل تسليتهم، نظمت الجمعية الثقافية الوهرانية ”الأمل”، مسابقة لأفضل قصة للأطفال تتم المشاركة فيها عبر الإنترنت في المنازل، للترفيه عن هذه الفئة من جهة، وتشجيعها على الإلتزام بالمكوث في البيت من جهة أخرى.