وفقا لما توفر من تسريبات ومعلومات بحوزتنا، سيعرف الإتحاد العام للعمال الجزائريين جملة من التغييرات على مستوى ممثلي العمال والنقابيين في مختلف القطاعات على مستوى عديد الولايات ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بالمندوبين الولائيين والقائمين على الكنفدراليات الولائية، تغييرات قيل لنا أن لسيدي السعيد، الأمين العام السابق لـ UGTA، يد فيها بمعنى أن الكثير من الوافدين الجدد محسوبون عليه، ما يعني أن رفض الرجل الترشح لعهدة جديدة مجرد ذر للرماد في الأعين بحكم أنه كما نقول بالعامية “ما زال يحكم بحكامو”.