صنعت صورة لأحد جامعي الكرات بملعب تشاكر خلال مباراة نهائي الكأس الممتازة التي عادت فيها الغلبة لبلعباس أمام شباب قسنطينة الحدث على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تداولت عديد الصفحات الخاصة بنقل أخبار الساحرة المستديرة، متسائلة ما ذنب هذا الطفل حتى يبقى تحت المطر؟ في وقت كان من الأجدر على القائمين توفير أماكن يختبئ فيها جامعو الكرات لاسيما وأن الامطار كانت غزيرة.