بعدما أغاضهم الجزائريون باحتفالات صاخبة في مختلف أرجاء فرنسا عقب تأهل المنتخب الوطني لكرة القدم إلى الدور نصف نهائي من كان 2019، طالب جوردان بارديلا، عضو فرنسي في البرلمان الأوروبي، عن التجمع الوطني لحزب مارين لوبان، من وزير الداخلية الفرنسي، منع حمل الراية الجزائرية في كل أرجاء فرنسا يوم 14 جويلية، بحكم أن هذا التاريخ يتزامن مع الإحتفال بالعيد الوطني في فرنسا التي قد تعرف في هذا اليوم – يضيف النائب الفرنسي – إحتفالات أكثر صخبا للجزائريين في حال تأهل الخضر إلى نهائي كأس أمم إفريقيا على حساب نيجيريا في مباراة ستلعب يوم الأحد الماضي المصادف لـ 14 جويلية.