إثر تسجيل حادث آخر نهاية الشهر الفارط على مستوى خط السكة الحديدية بمنطقة الرغاية شرق العاصمة، حيث صدم القطار القادم من الثنية نحو العاصمة إمرأة في الأربعين من العمر، علق مسؤول بالشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية بالقول “ما باليد حيلة” محملا الضحايا المسؤولية، حيث أغلب الحوادث المسجلة منذ بداية السنة الجارية، الضحية يتعمد عبور خط السكة ليصطدم بالقطار، طالبا من المواطنين الذين يستعملون هذه الوسيلة من النقل أخذ الحيطة والحذر أثناء اجتيازهم خط السكة.