نفى مانشستر يونايتد، اليوم الأحد، قيام نجمه الفرنسي بول بوغبا بمساومة النادي الإنجليزي للاستمرار في “أولد ترافورد”.

وكانت العديد من التقارير البريطانية، أكدت أن مينو رايولا، وكيل بوغبا، يشترط حصول اللاعب على راتب أسبوعي يبلغ 600 ألف جنيه إسترليني، للموافقة على التجديد.

وقال أحد المصادر بمانشستر يونايتد في تصريحات لصحيفة “ميرور” البريطانية: “إن بوغبا يركز فقط الآن على أن يكون جاهزًا، لمساعدة زملائه في الفريق”.

 وأضاف: “التقارير التي تدعي مطالبة بوغبا بالحصول على 600 ألف إسترليني أسبوعيًا للبقاء غير صحيحة”.

وتابع المصدر: “عقد اللاعب لا يزال يمتد إلى عامين، لذا فإن الوقت في صالحنا بشأن عقد مفاوضات حول التجديد، لكن حتى الآن لم تجر أي محادثات رسمية”.

وأتم: “النادي أعلن الأمر بوضوح في الصيف الماضي إننا نريد استمرار بوغبا في مانشستر يونايتد، وهذا الموقف لم يتغير”.

يُذكر أن الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، يضع بوغبا في مقدمة أهدافه لدعم خط الوسط خلال الموسم الحالي.