أكد تقرير صحفي بريطاني، اليوم الأحد، أن نادي مانشستر يونايتد اقتحم صراع التعاقد مع الجوهرة المنبوذة في صفوف فريق تشيلسي.

ووفقًا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن النرويجي أولي جونار سولسكاير، مدرب الشياطين الحمر، يستهدف تقوية صفوف فريقه، من أجل العودة إلى المنافسة بقوة على الألقاب في الموسم المقبل.

وأكدت أن سولسكاير يريد ضم الشاب الإنجليزي كالوم هودسون أودوي، لاعب تشيلسي، والذي خاض مؤخرًا أول مباراة دولية مع منتخب الأسود الثلاثة ضد التشيك، لحساب تصفيات أمم أوروبا “يورو 2020″، وانتهت بفوز الإنجليز بخماسية دون رد.

ولا يحظى هودسون أودوي بثقة الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني للفريق اللندني، ولذلك لم يتم الدفع به أساسيًا في أي مباراة بالبريميرليغ هذا الموسم.

وظهر اللاعب الشاب في مباريات قليلة خلال بطولتي الدوري الأوروبي، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وهو ما جعله يسعى للرحيل عن تشيلسي في الموسم الحالي.

ويعد هودسون أودوي هدفًا رئيسيًا لبايرن ميونخ، الذي قدم عرضًا بقيمة 35 مليون إسترليني، في جانفي الماضي، ولكن تم رفضه من قبل البلوز.

وبالإضافة إلى الفريق “البافاري”، انضم مؤخرًا بوروسيا دورتموند وليفربول، إلى سباق الأندية الراغبة في الحصول على خدمات هودسون أودوي.

وبسبب الخروج المحتمل للبلجيكي إيدين هازارد إلى ريال مدريد، فإن تشيلسي يتمسك لأقصى درجة باستمرار لاعبه الشاب داخل قلعة “ستامفورد بريدج”.