كشف تقرير صحفي بريطاني، أمس، عن الخطة البديلة التي يضعها نادي مانشستر يونايتد، تحسبًا لرحيل حارسه الإسباني ديفيد دي خيا.

ووفقًا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن إدارة الشياطين الحمر تضع اسمين لخلافة دي خيا، في حماية عرين اليونايتد، إذا رحل الحارس الإسباني في الصيف المقبل.

ويعد الخيار الأول هو جوردان بيكفورد، حارس إيفرتون، والذي كان على رادار اليونايتد في الصيف الماضي أثناء تواجد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وأشارت الصحيفة إلى أن صفقة انتقال بيكفورد من إيفرتون إلى مانشستر يونايتد قد تصل قيمتها إلى 60 مليون إسترليني.

أما الخيار الثاني أمام الشياطين الحمر فهو السلوفيني يان أوبلاك، حارس أتلتيكو مدريد، ولكن تبلغ قيمته 85 مليون إسترليني.

ورغم أن عقد دي خيا مع اليونايتد ينتهي في الموسم المقبل، إلا أن النادي الإنجليزي لم يتوصل معه حتى الآن إلى اتفاق بشأن التجديد.

ويرغب الحارس الإسباني في تقاضي راتب يفوق الـ350 ألف إسترليني أسبوعيًا، لاسيما وأن زميله التشيلي أليكسيس سانشيز يحصل على 505 آلاف إسترليني أسبوعيًا.

يذكر أن العديد من التقارير تؤكد رغبة باريس سان جيرمان في استغلال الفجوة بين اليونايتد ودي خيا، للتعاقد مع الأخير في الميركاتو المقبل.