تشهد الجولة السابعة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، مواجهة مثيرة بين مانشستر يونايتد وآرسنال في إطار الصراع المبكر بين الفرق الكبيرة، على فرصة احتلال المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

ويلتقي الفريقان في ختام مباريات المرحلة السابعة، الإثنين المقبل، على ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر الإنجليزية.

واشتعل الصراع مبكرًا بين مانشستر سيتي حامل اللقب، وليفربول على صدارة المسابقة هذا الموسم.

ويتصدر ليفربول المسابقة برصيد 18 نقطة من خلال إحراز العلامة الكاملة حتى الآن والفوز بجميع المباريات الستة التي خاضها في المسابقة، فيما يحتل مانشستر سيتي الوصافة برصيد 13 نقطة، لكنه حتى الآن هو الأفضل هجوميا في المسابقة برصيد 24 هدفا.

ويحتل ليستر سيتي وآرسنال ووست هام المراكز الثلاثة التالية برصيد 11 نقطة لكل منهم، بفارق نقطة واحدة أمام بورنموث صاحب المركز السادس.

فيما يحتل توتنهام ومانشستر يونايتد وبيرنلي وشيفيلد وتشيلسي وكريستال بالاس المراكز من السابع إلى الثاني عشر برصيد 8 نقاط لكل منها.

وأظهر آرسنال إصراره وعزمه، عندما تغلب على النقص العددي في صفوفه وقلب تأخره إلى فوز ثمين 3-2 على أستون فيلا في الدوري الإنجليزي مطلع هذا الأسبوع، قبل أن يحقق الفوز الساحق على نوتنجهام فوريست.

في المقابل، يخوض مانشستر يونايتد هذه المباراة العصيبة، بعدما حقق انتصارا واحدا في آخر 5 مباريات خاضها بالدوري، كما تأهل إلى الدور الثالث في مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة بصعوبة بالغة من خلال الفوز على روشيديل بركلات الترجيح.

ويسعى توتنهام للتخلص من البداية المهتزة له في الموسم الحالي من خلال مباراته المرتقبة غدا السبت أمام نظيره ساوثهامبتون.

ويأمل ليفربول في تعزيز صدارته للمسابقة ومواصلة انتصاراته المتتالية لتوسيع الفارق مع مانشستر سيتي، عندما يحل ضيفا على شيفيلد في افتتاح مباريات المرحلة غدا، فيما سيخوض مانشستر سيتي آخر مباريات الغد في ضيافة إيفرتون.

وفي بقية مباريات المرحلة، يلتقي أستون فيلا مع بيرنلي، وتشيلسي مع برايتون، وكريستال سيتي مع نوريتش سيتي، وولفرهامبتون مع واتفورد، وبورنموث مع وست هام، وليستر سيتي مع نيوكاسل.