رغم أن الفحوصات أوضحت أن اللاعب يحتاج لفترة راحة طويلة

يتوقع مانشستر سيتي الإنجليزي، تعافي لاعبه الدولي البلجيكي كيفن دي بروين، مبكرًا من إصابته الأخيرة في الركبة.

وقالت صحيفة “مترو” البريطانية، إن مانشستر سيتي يعتقد أن دي بروين سيكون قادرًا على اللعب مع الفريق مرة أخرى هذا الشهر، على الرغم من التقارير التي تشير لغيابه لفترة أطول.

وكان دي بروين، قد تعرض لإصابة في بداية الموسم الحالي في أربطة الركبة وغاب عن السيتي لمدة شهرين كاملين، قبل أن يتعرض للإصابة مرة أخرى الأسبوع الماضي أمام فولهام في كأس الرابطة.

وأشارت التوقعات الأولية حينها إلى أن اللاعب سيغيب لستة أسابيع على الأقل، وهو ما يعني أن عودته من المفترض أن تكون منتصف الشهر القادم.

ولفتت الصحيفة إلى أن مانشستر سيتي أعاد تقييم إصابة اللاعب بعد اختفاء التورم، وقد أفادت التقارير الطبية بأنه سيغيب 3 أسابيع عن الملاعب.

ويعتقد مانشستر سيتي أن اللاعب الدولي البلجيكي سوف يعود لتدريبات الفريق في غضون أسبوعين، ومن المتوقع أن يكون جاهزًا لمباريات ما بعد التوقف الدولي القادم.

ومن المرجح أن يكون دي بروين قادرًا على المشاركة مع الفريق أمام وست هام في 24 من نوفمبر الجاري، ضمن الجولة 13 من “البريمير ليغ”.

وفي حال لم يستطع المشاركة في المباراة أمام وست هام، فإنه سيكون جاهزًا للعب مع الفريق في مباراة دوري أبطال أوروبا أمام أولمبيك ليون الفرنسي في الـ27 من الشهر ذاته.

وعلى الرغم من هذه التقارير إلا أن مانشستر سيتي يريد أن يمنح اللاعب البلجيكي الوقت الكافي للتعافي من إصابته، خاصة أن التوقعات كانت تشير لعودته للفريق في فترة أعياد الميلاد.