قدم مباراة كبيرة وحقق إحصائيات مذهلة في الليغا الإسبانية

عبر المدافع الدولي الجزائري، عيسى ماندي، عن سعادته البالغة بالفوز المحقق والمباراة الكبيرة التي قدمها أمام وصيف الدوري الإسباني أتليتيكو مدريد برسم الجولة الـ22 من الدوري الإسباني، وضرب موعدا لعشاق النادي الاندلسي هذا الاربعاء من أجل الحضور بقوة لمساندة الفريق أمام فالنسيا في ذهاب نصف نهائي ملك إسبانيا.

وقال ماندي عقب نهاية المواجهة التي حسمها فريقه بيتيس بنتيجة 1-0، محققا الفوز الثاني على التوالي :”لقد قدم الجميع مباراة كبيرة، خصوصا أننا واجهنا واحدا من أفضل الأندية في العالم”، وتابع يقول عن المنافس :”أتليتيكو مدريد لديه مهاجمين كبار على غرار غريزمان وموراتا، أريد تهنئة الجميع على هذا الإنتصار الثمين والصعب”، وأردف قائلا:”لقد بذلنا جهدا كبيرا في المباراة، ونحن سعداء جدا بالفوز”، وأنهى تصريحاته بالحديث عن التحدي القادم :” تنتظرنا مباراة صعبة هذا الأربعاء في منافسة كأس الملك، نحن على بعد 180 دقيقة من النهائي والذي سيكون فوق أرضية ملعبنا..سيكون من الرائع أن نكون طرفا فيه، لذا على الجمهور مساندتنا مثلما جرت العادة، وعلينا أن نقدم مباراة كبيرة وأن نلعب بطريقتنا المعتادة في كأس الملك خصوصا اننا محفزين ولدينا الطموح”، علما ان رفقاء ماندي سيواجهون في النهائي ان حققوا التاهل الفائز من لقاء الكلاسيكو بين برشلونة وريال مديرد.

أرقام مذهلة للجزائري في الدوري الإسباني

وفي سياق ذي صلة سلطت وسائل اعلام اسبانية الضوء على أرقام ماندي وقالت إنه حقق إنجازا رائعا خلال النسخة الحالية من الليغا، رغم شغله منصب مدافع محوري بعد أن وصلت نسبة تمريراته الناجحة إلى 93.2% في المركز الثالث بن نجوم الدوري حيث يتفوق عليه فقط لاعبان هما البرازيلي آرثر ميلو، لاعب وسط برشلونة الإسباني (94.5%)، والألماني توني كروس نجم ريال مدريد الإسباني (94%)، وهو الذي فرض نفسه واحدا من أفضل نجوم الدوري الإسباني، وهو ما جعل العديد من الأندية الكبرى في أوروبا، على غرار أرسنال الإنجليزي، وأتلتيكو الاسباني الذي تألقه ليلة الأحد تحت أنظار مدربه سيميوني، ترغب في التعاقد معه في وقت يخطط النادي الأندلسي لتمديد عقده الذي يمتد حتى عام 2021، لفترة إضافية، بالإضافة للرفع من قيمة الشرط التسريحي لمبلغ 60 مليون يورو.

مدافع الخضر يغيب أمام ليغانيس للعقوبة وبلماضي يعول عليه مكان تاهرات

 هذا وكشفت جريدة ماركا الإسبانية الاثنين أن عيسى ماندي أو الدون كما بات يطلق عليه الجمهور الاسباني سيكون غائبا عن لقاء فريقه في الجولة المقبلة من البطولة أمام ليغانيس، بسبب تراكم البطاقات الصفراء حيث نال في لقاء الاتلتي البطاقة الصفراء الخامسة له منذ انطلاق الموسم، بينما تجدر الإشارة إلى أن الناخب الوطني جمال بلماضي يعول على الاعتماد على ماندي في محور دفاع المنتخب الوطني، على حساب المصاب مهدي تاهرات، بعد أن لعب أمام غامبيا والطوغو، ضمن التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا “مصر 2019” في مركز الظهير الأيمن.

رؤوف.ح