لعمامرة يجتمع بوزيرة خارجيتها

أبرزت كاميسا كامارا وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المالي امس، جهود الجزائر من أجل استكمال تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة بمالي المنبثق عن مسار الجزائر.

قالت كامارا عقب محادثاتها مع رمطان لعمامرة نائب الوزير الأول وزير الشؤون الخارجية، “تحادثنا حول العلاقات الثنائية وجميع الجهود التي بذلتها الجزائر وتواصل بذلها من اجل مساعدة مالي على استكمال تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة بمالي المنبثق عن مسار الجزائر”، كما دعت الوزيرة المالية الى الاهتمام بالمستقبل المشترك بين البلدين .

من جانبه، تطرّق لعمامرة إلى مختلف الآليات المتواجدة بين الشعبين سيما اللجنة المختلطة الكبرى، اللجنة الحدودية واللجنة الاستراتيجية الثنائية، مشيرا ان رؤساء الدول والحكومات في افريقيا يولون اهمية لفئة الشباب.

سارة .ط