يصرّح بأرقام أعمال غير صحيحة ويفلت من العقوبة بتدخّل أطراف نافذة

صرّح مجمّع رويبة للعصائر لمالكه سليم عثماني، أن رقم اعمال المجمّع هو 800 مليار سنتيم سنويا، فيما بلغ هامش الربح 13 مليار سنتيم ما يعني أن الضريبة المستحقة لخزينة الدولة هي 20 بالمائة فقط ما يعادل 2.5 مليار سنتيم، وذلك بهدف التهرّب من دفع الضرائب المستحقة على نشاط مجمعه.

وجاء في وثائق نشرها موقع “فلاش ديسك”، ان رقم الاعمال السنوي لمجمع رويبة للعصائر بلغ 1200 مليار سنتيم سنويا، فيما صرّح المجمع بقيمة 800 مليار فقط اي بفارق 400 مليار سنتيم، وهو مبلغ يقابله بيع دون فواتير وتهرّب من مصلحة الضرائب.

وأضاف الموقع، ان “مجمع رويبة تعرّض اكثر من مرة الى تسليط عقوبات لكن ونتيجة تدخّل اطراف نافذة في وزارة المالية ومديرية الضرائب يتم في كل مرةّ تسليط ضريبة رمزية بغرض التمويه وتغليط الرأي العام”.

يذكر، ان سليم عثماني مالك مجمع رويبة للعصائر متحصل على وسام شرف فرنسي وهو ما يعني انه يقدّم خدمات جليلة لفرنسا خاصة ان معظم تعاملاته يجريها عبر البنوك الفرنسية.

للإشارة، فإن مجمع رويبة للعصائر بدأ في انتاج عصائر الفواكه سنة 1984 بعد ان كان ينتج زيت الزيتون منذ سنة 1966،كما ينتج مجمع رويبة 120 مليون لتر سنويا، حيث يباع اللتر الواحد بسعر 100 دينار من المصنع مباشرة.

سارة .ط