أعلن إنتر ميلان، بيع حصة إيريك توهير، رئيس النادي السابق، والبالغة 31.05% إلى صندوق لايون روك الاستثماري والذي يقع في هونغ كونغ.

وذكر النادي الإيطالي عبر موقعه الرسمي، اليوم الجمعة، أن صندوق لايون روك توصل إلى اتفاق للاستحواذ على أسهم توهير البالغة 31.05% في إنتر ميلان، ليصبح المساهم الجديد بـ”النيراتزوري”.

وقال النادي في بيانه: “إنتر يرحب بانضمام لايون روك إلى عائلة النادي ويتوقع منه أن يساعد ويساهم برفقة مجموعة سونينغ في جلب المزيد من النجاح لإنتر داخل وخارج الملعب”.

وأضاف: “النادي يكرر تقديره لإيريك توهير على مساهمته في الفترة الماضية، ويتمنى له المزيد من النجاح في المستقبل”.

وأنهى توهير بذلك حقبة دامت لمدة 5 سنوات ونصف مع “النيراتزوري”، بعدما كان الإندونيسي قد باع حصة الأغلبية في النادي إلى مجموعة سونينغ في عام 2016.

ومن جانبه، قال ستيفن تشانغ، رئيس “النيراتزوري”: “في عام 2018، وبفضل جهود جميع الموظفين، والإدارة، الجهاز الفني واللاعبين، نحن حققنا نتائج قوية في الأداء الرياضي والنمو التجاري والابتكارات التسويقية والإعلامية وهذا يعطينا ثقة كاملة لتطوير النادي في المستقبل”.

وتابع: “وقد أدى ذلك إلى اهتمام مجموعة لايون روك بإقامة هذه الشراكة، ونتطلع لإقامة علاقات رياضية وتجارية وعالمية بالتعاون مع شركائنا”.

فيما صرح دانيال كيونغ، العضو المنتدب لشركة لايون روك: “نحن متفائلون بتطوير الأعمال في جميع الأنشطة المتعلقة بالرياضة، ومع تاريخ أكثر من 110 أعوام وتأثير عالمي في كرة القدم، فإن إنتر ميلان لديه إمكانات مثيرة”.

وختم “الشركة ستدعم إنتر بشكل كامل لتحقيق الهدف الرئيسي وهو جعل النادي واحدًا من أفضل أندية كرة القدم في العالم داخل وخارج الملعب”.