تشعر الإدارة الرياضية في برشلونة، بالقلق من حالة البرازيلي مالكوم، الذي انضم الصيف الماضي إلى الفريق قادمًا من بوردو الفرنسي.

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، إن الفرصة الواضحة التي أهدرها البرازيلي في مباراة إشبيلية في كأس ملك إسبانيا، زادت الطين بلة.

وأوضحت الصحيفة أن هناك قلقًا داخل برشلونة بسبب اللحظات السيئة التي يعيشها البرازيلي، خاصة وأنه أهدر فرصة سابقة أمام ليفانتي أيضًا، علمًا بأنه سجل مرتين مع الفريق في 12 مباراة خاضها.

وتدرك الإدارة أنه من الصعب أن يشارك مالكوم في مباراة العودة الأربعاء المقبل أمام إشبيلية، وتعتقد أن وضعه في الفريق لن يتحسن، لاسيما في بطولتي الدوري ودوري الأبطال.

ويرى برشلونة أن خروج البرازيلي في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، أمر عسير، وذلك بسبب وضعه غير المستقر، كما أن النادي لا يريد بيعه بأقل من 41 مليون أورو.