قال تاتا مارتينو مدرب منتخب المكسيك، إن الخسارة التي مني به فريقه أمام الأرجنتين برباعية نظيفة، في الودية التي أقيمت علىملعب سان أنطونيو، تساعد للكشف عن حقيقة مستوى “التري” وما يتوجب فعله في المستقبل.

وصرح مارتينو عقب المباراة “المباراة بلا شك تكشف أين نقف نحن، ونتيجة لذلك، يتوجب علينا العمل من أجل مواجهة تحديات المستقبل”.

وتابع “هم منافسون منظمون ويجعلونك تدفع ثمن أقل الأخطاء، ونحن ارتكبنا العديد من الأخطاء خلال اللقاء، لكن دون شك، سنواصل العمل في نفس المسار وسنحاول الاستفادة من الأخطاء”.

وهذه أثقل هزيمة للمكسيك منذ الخسارة 0-7 أمام تشيلي في 2016، كما أنها أول خسارة تحت قيادة المدرب جيراردومارتينو بعد 11 انتصارا متتاليا منذ تولى القيادة في يناير/كانون ثان الماضي.