حرص الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا أسطورة “التانغو” سابقاً على الإشادة بمواطنه ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، على غير المعتاد، مؤكداً أن الأخير ظهر بـ”شخصية مختلفة” في كوبا أمريكا 2019.

وقاد ميسي جيلاً جديداً من لاعبي الأرجنتين للفوز بالمركز الثالث والميدالية البرونزية في كوبا أمريكا 2019 التي أقيمت في البرازيل، مطلع الصيف الجاري، بعدما قدم منتخب “التانغو” أداء لاقى استحسان المتابعين.

وتسببت البطولة في إيقاف ليو 3 أشهر دولياً بسبب التصريحات التي وجهها للمسؤولين في اتحاد أمريكا الجنوبية وحكم مباراة منتخب بلاده ضد البرازيل في نصف نهائي البطولة، واتهامهم بمحاولة إهداء لقب البطولة لمنتخب “السامبا”.

وقال مارادونا في تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية: “أخيراً رأيت ميسي مارادونيا يتصرف على طريقتي، رأيته متمرداً يقول ما يشعر به ويفوز في الملعب دون مساعدة من أحد”.واشتهر عن مارادونا تصرفاته وتصريحاته المثيرة للجدل والتي تتسم في الكثير من الأحيان بالصراحة، وذلك سواء خلال مسيرته الكروية وحتى حينما دخل المجال التدريبي.وأضاف مارادونا مشيداً بشخصية ميسي الجديدة: “أحب هذه النسخة من ميسي، أكثر من التي يظهر فيها مع عائلته أو يلعب مع كلبه، أو الذي يتعرض لانتقادات لأنه لا يردد كلمات النشيد الوطني”.

واختتم مارادونا: “في النهاية كل ما يفعله ميسي حالياً هو لمصلحة الأرجنتين”.

وكان ميسي تعرض للطرد المباشر خلال مواجهة تشيلي في مباراة تحديد المركز الثالث، بعد مشادة مع جاري ميديل، لاعب الخصم، وهو ما دفع قائد الأرجنتين للخروج مجدداً بتصريحات يهاجم خلالها الحكام والمسؤولين عن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم.