سقط خيمناسيا لابلاتا في فخ الهزيمة الثانية على التوالي تحت قيادة دييجو مارادونا، بخسارته أمام مضيفه تاييريس بهدفين لواحد ضمن الجولة السابعة من منافسات الدوري الأرجنتيني.

ورغم أن التعادل كان سائدا بين الفريقين بعد تقدم أصحاب الأرض بهدف عبر جوناثان مينينديز (ق11) قبل أن ينجح خيمناسيا في مساواة الكفة بهدف (ق48) من خلال مانويل جوانيني.

لكن ركلة جزاء أهدت لتاييريس هدف الفوز (ق78) من خلال داريو مورينو، ليرفع الفريق رصيده إلى 16 نقطة ويصعد لوصافة الدوري الأرجنتيني، متخلفا بنقطة عن بوكا جونيورز المتصدر.

أما خيمناسيا فتجمد رصيده بعد الهزيمة عند نقطة وحيدة من سبع مباريات ليقبع في المركز الـ24 والأخير.

وكان بوكا جونيورز قد انفرد بالصدارة بعد فوزه خارج قواعد على سان لورنزو 0-2 ليرفع رصيده إلى 17 نقطة.

في حين سقط ريفر بليت في فخ الهزيمة على أرضه أمام فيليز سارسفيلد بهدفين لواحد، ليبتعد بست نقاط عن غريمه والمتصدر، بوكا جونيورز.

كما حقق أرخنتينوس فوزا كبيرا 3-1 على سنترال كوردوبا ليحتل المركز الثالث في الجدول بـ15 نقطة، متفوقا على لانوس رابع الترتيب بنقطة، بعد فوز الأخير على كولون 3-2.