بعدما ظلام دامس عاشه المواطنون وحتى مرتادي المسجد في الفجر لسنوات بحي فرانس فانون “800 مسكن” بعاصمة الولاية بومرداس، هاهي مادي لايت تعيد النور له ما أدخل الفرحة لدى السكان الذين رحبوا بمشروع تركيب الإنارة العمومية والذي يقارب على الإنتهاء، حيث لمسنا فرحة كبيرة لدى السكان، خاصة أنهم كانوا يشتكون من خطر الإعتداءات المتكررة عليهم في الصباح الباكر من قبل منحرفين جراء الظلام.