تفاجأ عشاق المنتخب الوطني الجزائري ومتتبعي الكرة من طريقة تحليل أسطورة الكرة الجزائرية ونجم بورتو السابق لمباراة الخضر أمام تنزانيا برسم الجولة الأخيرة من دور مجموعات بطولة كأس أمم إفريقيا حيث أنه لم يخطئ فقط في شرح الجانب التكتيكي لكتيبة بلماضي المتعلقة باعتماده على الخطة الهولندية أو ابتكار كرويف المتعلق بصناعة المثلثات في الملعب بين اللاعبين والتي تقول :”عندما تدافع بشراسة بدون كرة ولما تمتلك الكرة لابد وأن تصنع المثلث قاعدته خياران للتمرير والرأس هو الشخص المُمرر” حتى تخرج الكرة وتبني الهجمة بانسيابية، مثلما كان عليه مع ثلاثي الوسط بوداوي وبن ناصر وديلور ولكن في خطئه في العد وقوله ان بلماضي اعتمد على المربعات ! فهل فعلا مدرب الخضر السابق لا يفرق بين المثلث والمربع.