زعم تقرير صحفي إسباني، إن العلاقة بين نيمار جونيور، نجم باريس سان جيرمان، وإدارة النادي الفرنسي تحسنت كثيرا خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكرت صحيفة “ماركا” أن هناك مشاورات تمت بين نيمار ومسؤولي بي إس جي في الفترة الأخيرة لاحتواء حدة الخلاف بين الطرفين بسبب تأخر اللاعب البرازيلي عن الانضمام لبداية فترة إعداد فريقه لمدة أسبوع، والتلميح برغبته القوية في العودة إلى صفوف برشلونة.

وأضافت أن هذه المشاورات انتهت بنتائج إيجابية بدت في التزام اللاعب بالتدريبات خلال معسكر بي إس جي بالصين رغم استبعاده من قائمة ودية إنتر ميلان.

وظهر نيمار مبتسما أثناء مشاركته في الكشف عن الراعي الجديد لقميص العملاق الباريسي، والذي يعد أهم عقد رعاية في تاريخ النادي.

وأشارت إلى أن الإدارة الباريسية تدرك تماما أهمية استمرار نيمار لأنه يعظم من القيمة السوقية للفريق.

وترددت أنباء مؤخرا عن وجود مشاورات بين ناصر الخليفي رئيس النادي الفرنسي، ونظيره في برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، حول صفقة نيمار، وأن بي إس جي لا يمانع بيع اللاعب البرازيلي بشرط وصول عرض مالي ضخم.